الجمعة، 28 رمضان 1438 - 23 حزيران / يونيو 2017
فيسبوك تويتر يوتيوب لينكد ان Academia.edu Social Science Research Network
الرئيسية بحوث ودراسات Research أعمال منشورة دراسة: تحولات الثورة المصرية في خمس سنوات

دراسة: تحولات الثورة المصرية في خمس سنوات

طباعة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

60603 Large

نشرت مجلة سياسات عربية الصادرة عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات دراسة د. عبدالفتاح ماضي المعنونة "تحولات الثورة المصرية في خمس سنوات - Egypt's Revolution in Five Years".

مرفق الدراسة (PDF) بالكامل في مرفقات الصفحة. 

 تمهيد الدراسة: 

تحاول هذه الدراسة الإجابة عن سؤال محوري هو: لماذا تغير مسار ثورة 25 يناير 2011 في مصر من النضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة إلى هجوم مضاد ضد كل من ينادي بهذه الأهداف بحجة الأمن والإستقرار ومكافحة الإرهاب؟

وتهتم الدراسة تحديدا بالتغيرات التي طرأت على ثورة يناير فحولتها من "ثورة ديمقراطية"، تنشد الديمقراطية وتغيير نمط ممارسة السلطة وحماية الحريات وإقرار العدالة الاجتماعية، إلي ما يطلق عليه في أدبيات تغيير نظم الحكم "ثورة انتخابية" تدور حول إجراء الانتخابات لملء المناصب التنفيذية والتشريعية بعد انهيار رأس النظام في 11 فبراير دون اهتمام بأركان الديمقراطية الأخرى، ومن "ثورة انتخابية" إلي "ثورة مضادة" تحارب أهداف ثورة يناير عبر إقصاء كل القوى الرئيسية المحسوبة على الثورة وإقامة نظام حكم مطلق.

ويستند منهج الدراسة إلى فهم الكيفية التي أثرت بها طريقة تغيير النظام، وكذلك أسلوب إدارة المرحلة الانتقالية، على عملية الانتقال إلى الديمقراطية ونواتجها. إنّ عدم فهم طبيعة التغيير الثوري ومتطلبات إدارة المرحلة الانتقالية وحجم التحديات المصاحبة أدى إلى إرتكاب الأطراف التي تصدرت المشهد السياسي الكثير من الأخطاء في إدارة المرحلة الانتقالية. وهذه الأخطاء سمحت بدورها لخصوم الثورة باختراق المجال السياسي وتعزيز الإنقسامات السياسية ومحاربة الثورة من خلال محاربة القوى المنظمة كجماعة الإخوان المسلمين وحركة 6 أبريل والحركات الاجتجاجية الأخرى، وقد ظهرت مؤخرا تصريحات علنية ومسربة لمسؤولين يعترفون بمحاربتهم لهذه القوى. ويقتضي هذا المنهج البدء من التمييز بين الثورات الديمقراطية وغيرها من الثورات وفهم طبيعة التغيير عبر الانتفاضات والثورات الشعبية وطبيعة إدارة المراحل الانتقالية التي تعقب هذا النوع من التغيير، وذلك للانطلاق منها لإجراء تحليل نقدي لاختيارات ومواقف الفاعلين الأساسيين المعلنة في مصر خلال السنوات الخمس الماضية بهدف معرفة أثر هذه الاختيارات والمواقف على عملية التغيير ونواتجها وصولا إلى الإجابة عن سؤال الدراسة. وسيتم هذا مع الأخذ في الاعتبار تأثير محددات السياق العام الداخلي والخارجي على تلك الاختيارات والمواقف. فلاشك أن اختيارات الفاعلين السياسيين لا تعمل في فراغ، كما أن المحددات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ليست محددات حتمية لا أثر لعامل الإرادة فيها.

Egypt clashes.jpg

وتقع هذه الدراسة في قسمين:

- القسم الأول: البعد النظري (الثورات ومحددات الإنتقال إلى الديمقراطية)، وفيه تعرض بإقتضاب لمداخل الانتقال إلى الديمقراطية مع التركيز على التغيير الثوري لنظم الحكم من حيث تأثير طبيعة الأنظمة القديمة على طريقة تغيير هذه الأنظمة ونوعية الأنظمة البديلة، ومن حيث طبيعة إدارة المراحل الانتقالية في أعقاب التغيير الثوري وخطورة ما يطلق عليه في أدبيات التحول "الثورات الانتخابية"، هذا فضلا عن علاقة العنف وسياسة الاقصاء بالنواتج المتوقعة من عملية التغيير.

  • موقع التغيير الثوري من مداخل التغيير
  • طبيعة التغيير عبر الانتفاضات والثورات وإدارة المراحل الانتقالية

القسم الثاني: يتناول بالتفصيل مسار الثورة المصرية، حيث يعرض الأوضاع التي أدت إلي انتقال مصر من حالة الثورة الديمقراطية إلي الثورة الإنتخابية ثم إلي الثورة المضادة، وذلك عبر دراسة المرحلتين الانتقاليين من فبراير 2011 وحتى 30 يونيو 2013، ومن 30 يونيو إلى نهاية عام 2015. وفي الخاتمة نعرض لأبرز نتائج الدراسة وبعض المقترحات المتصلة بكيفية استعادة الثورة الديمقراطية وتحقيق المرور إلي نظام حكم القانون ودولة المؤسسات الديمقراطية.

المرحلة الأولى: من الثورة الديمقراطية إلى الثورة الانتخابية

  • انفراد المجلس العسكري بالسلطة
  • التنافس قبل التأسيس
  • سلوك القوى السياسية
  • غياب الحوار الجاد
  • الأطر الدستورية والقانونية

المرحلة الثانية: منذ 30 يونيو 2013

  • الحكم العسكري
  • الإقصاء والعنف
  • ظهور وانهيار تحالف 30 يونيو
  • خارطة الطريق
  • النواتج الدستورية والقانونية

خاتمة


Attachments:
FileالوصفFile size
Download this file (Egypt's Revolution in 5 years.pdf)Egypt's Revolution in 5 years.pdf 7379 Kb

أضف تعليقاً


كود امني
تحديث